Posted by: atayam | 14/11/2012

صفحات من حياة الصم العرب

صفحات من حياة الصم العرب

عن النت / عن الأفق العالمية : أن عدد الصم في الوطن العربي 10 مليون وفي العالم 350 مليون .

شغف شدني للبحث والاستقصاء عن أحوال الصم في الوطن العربي حبا في معرفة أحوالهم والوقوف على صور حياتهم فالكثير منا  يجهل ما هم عليه من جهل وأميّة .. فوقفت على صفحات مؤلمات للحال الذي يعيشونه والجهل الذي يلف حياتهم .. ولعلكم تجدون  ما وجدت وتأسفون لحالهم كما أسفت أو لعلكم تعبرون عن ذلك بأرق وألين مما كتبت :

ان كل من عمل في مجال الصم يعرف ان اكبر صعوبة يعانيها الصم ذكورا و اناثا هي اللغة تعاملا و فهما ومخزونا ، ويعلم ان اصل المشكلة تكمن في ندرة المفردات اللغوية التي يدرك الصم معانيها . وليس من الغريب ان لا يفهم طالب اصم تخرج من الصف الثالث الثانوي من صفحة واحدة إلا ثلاث كلمات أو خمس ، بل حتى في حصيلة مقرر واحد لو اختبرت المخزون اللغوي لدى الطلاب الصم فيما درسوه بهذا المقرر لوجدت الحصيلة اللغوية هزلية جدا وقد لا تجد شيئا . هذ الواقع يعرفه العاملون مع الصم تمام المعرفة ، و ربما تعمدوا الإغضاء عنه لأن أقل آثاره الاحباط و الحيرة /  

عن . منتدى عالم المرأة /

عن النت منقول عن : أحوال الصم بالجزائر

ففي ليلة من ليالي الإعتكاف , شكل أحد الصم في البيان فمن بين كلامه بالإشارات أن قال ( ..  يوجد من الصم من لا يعلم أن  رسول الله هو محمد صلى الله عليه وسلم ولكن يقول أنه الأمير عبد القادر أو أحد قدامى القادة الحربيين ….) والله من هذا تفهم أننا مقصرين في حق هذه الفئة من الأمة . وأيضا حضر أحد منهم إلى الإعتكاف عمره 65 سنة توضأ وجلس فقام أحد أصدقاءه يسأله ويتكلم معه ثم أتى وتكلم معنا وقال بالحرف الواحد طبعا بعد شرحنا للإشارات كلام يتألم له القلب ( إنه يقول أنه لا يعرف كيف يصلي لأنه لم يسجد لله طيلة حياته…) ماذا نقول بعد هذا , ماذا لو لاقى الله قبل أن يتعلم الصلاة , والله تعرفه على هذا الجهد لمصداق للآية : < لولا أن تداركه نعمة من ربه,  وبعد البيان وحضور البيان والأعمال قال لنا أنه لم يكن يفكر في ا لزواج يوما لأن حياته كانت ليس لها معنى ولكن الآن والحمد لله سيرتب وسيفكر فيه , لهذا يجب أن نتفكر كم من الصم والبكم ماتوا تاركين للصلاة , وكيف حالهم أمام الله , وحالنا يوم نسأل عنهم , فنسأل الله العافية والثبات .

  1. الصم يتخطون حجاب الصمت …….. في السودان

شريحة الصم في السودان تعاني من اهمال كبير وتعيش بنفق مظلم هروباً من الواقع المرير فالامية متفشية وسطهم بارقام كبيرة والمتعلمون منهم لا يجدون فرص العمل والتمويل يقف عائق امام كل الخطط والبرامج التي يضعها اتحادهم القومي خاصة وان الدولة لا تقدم دعما وعمل الاتحاد يسير بالمساعدات والاعانات ورغم كل ذلك لم يقف الصم مكتوفي الايدي بل خطوا خطوات واسعة لاصدار قاموس موحد لغة الاشارة كآلية للتواصل مع المجتمع اخبار اليوم..انتهزت فرصة تواجد اعداد كبيرة منهم في الملتقى التفاكري الذي عقده اتحاد الصم القومي بالتعاون مع الاتحاد السوداني للشباب الصم الذي عقد تحت شعار (لاشئ يخصنا من دوننا) وخرجت بهذا الاستطلاع فالى مضابطه……

ف موريتانيا

تحديات
ورغم الإنجازات التي تحققت لصالح الصم فإن الأستاذة الجامعية والناشطة في منتدى الصم آسية بنت محمد المختار تحدثت للجزيرة نت عن عراقيل وصعوبات كثيرة لا زالت تواجه عمل المنتدى من بينها عدم توفر المراجع المتخصصة والمناهج التربوية الملائمة لتدريس الصم، ونقص التجهيزات المدرسية، وعدم وجود وسائل الإيضاح.

وأكدت أن مشكلة التعليم تبقى هي المعضلة الأساسية التي يواجهها الصم في موريتانيا، وهي معضلة يجب حلها لتمكين الصم من تحديد أهدافهم واكتشاف مواهبهم واختيار مهنهم التي قد يبرعون فيها، وهي أساسا المعلوماتية، والتدريس ، والسياقة ، والخياطة ، إضافة لهواياتهم كالرسم ، والتمثيل ، والشطرنج ، والرياضة.

عدد من الأطفال الصم تحدثوا خلال المهرجان -بلغة الإشارة طبعا- لكنهم أشادوا بالملتقى، واعتبروه دعوة منهم للتعاطي الإيجابي والتفاعل العاطفي معهم ، وتحسين التعامل الاجتماعي معهم.

وقال أحد المتحدثين باسم الصم إن هذه الفئة “مجهولة في المجتمع.. تتمتع بالكثير من المواهب والقدرات والطاقات الإبداعية، لكن الجهل بلغة الإشارة أي لغتنا نحن الصم ، يبقى عائقا أمام التواصل معنا ، واكتشاف ما نتمتع به”.

وينتسب لمنتدى الصم أزيد من ثلاثمائة أصم ، بينما يصل عدد المنتسبين إلى مدرسة الصم الوحيدة بالبلد 204 أصم، ورغم أنه لا توجد أي إحصاءات رسمية حول عدد الصم في موريتانيا، فإن آخر إحصائية أجرتها اليونيسيف بكبريات المدن قبل ثلاث سنوات أكدت أن ذوى الإعاقة يمثلون 15% من سكان البلاد

في المغرب

آفاق جديدة للصم البكم في المغرب

كريمة ادريسي

01-04-2009

مدراس الصم البكم في المغرب قليلة جدا، وأبرزها وربما أهمها هي معهد الصم البكم “منى” بمدينة الدار البيضاء. أنشئ ذلك المعهد في العام 1976 بمبادرة الجمعية الخاصة بالصم البكم التي ترعاه، فالمدرسة ليست من القطاع العام بل مبادرة غير حكومية.

يستقبل المعهد سنويا حوالي 120 طفلا أصم أبكم. تقدم المدرسة تعليما ابتدائيا لأطفال تتراوح أعمارهم بين السادسة والثانية عشرة، وبعد ذلك يواجه الأطفال أفقا مسدودا، إذ لا يوفَّر لهم تعليم أعلى من الابتدائي ولا تُفتح أمامهم أبواب سوق العمل بالرغم من محاولات تعليمهم مهنة الحلاقة مثلا وإمساك المقص والمشط. يعرف المغرب حسب إحصائيات حديثة 63.400 من الصم البكم، كل الافاق أمامهم مسدودة.

هذه رسالة خاصة من معلمة للصم  ضعيفة السمع ويقال أنها صماء

// هناك جدال مستمر حول لغة الإشارة وخاصة في البلد الواحد بحيث يقوم كل محافظة بانشاء قاموس لغة الاشارة كما يراه مناسبا كما يقوم كل من هو مهتم بلغة الاشارة بتاليف الكتب الاشارية ويخبروه ان كل ما ورد في الكتب خاطيء. وكل منهم يقرر ويفرض رايه حسب ما يراه مناسبا .

من السعودية

// السلام عليكم أخواني الصم والسامعين العرب

أحب أن أعرفكم على نفسي أنا اسمي عبد الله الأحمري أصم من السعودية مقدم برنامج اللبيب بالإشارة مع الأستاذ عبد الله العوفي. أتمنى من أخواني المترجمين أن يتقيدوا بلغة الإشارة السعودية. الصم في السعودية يرفضون إشارات القاموس الموحد ويطالبون بإيقافه لإختلافها عن لغة الإشارة السعودية

 

نيابة عن الصم السعوديين
أخوكم: عبد الله الأحمري
مقدم برنامج اللبيب بالإشارة //

ونحن أيضاً ننضم لأخواننا الصم العرب ونعلن رفضنا للقاموس الموحد ونطالب بإيقافه. كيف يتم اعتماد قاموس والصم العرب لا يفهمونه؟ معظم من حضر ورشة قطر كانوا سامعين . حضور الصم للورشة لا يعني موافقتهم على القاموس .. لقد كان هناك اعتراضات كثيرة وتدخلات من قبل المترجمين وتم اعتماد إشارات لم يوافق عليها الصم العرب. والسيد سعيد القحطاني لا يعرف للغة الإشارة لأنه يعتمد على قراءة الشفاه.

نطالب باعتماد لغة الإشارة الإماراتية وتدريب المترجمين ومعلمي الصم في الإمارات عليها. لا نريد من يجبرنا على تعلم إشارات مترجمي قناة الجزيرة.

أخوكم/ سالم العامري
دولة الإمارات العربية المتحدة

 

بمناسبة أسبوع الأصم الدولي
صم الإمارات يعلنون رفضهم للقاموس الموحد وتمسكهم بلغة الإشارة المحلية
ويطالبون بإنشاء نادي للصم ليمارسوا فيه أنشطتهم المتنوعة

مع التحية والتقدير للأخ الكريم سمير سمرين إلا أن هذا البيان لا يمثل رأي الصم العرب ، بل يمثل رأي المترجمين المسيطرين على مشروع تدمير لغات الإشارة في المنطقة العربية لهذا لا يستحق التثبيت لأن المشروع ينتهك الحقوقالانسانية للصم العرب .. الصم العرب أعلنوا رفضهم وعدم قبولهم للمشروع وعدم فهمهم لهذه الإشارات التي لا ندري من أي قاموس قمتم بتجميعها .. وبكل تأكيد أنت تذكر الحوار الساخن الذي دار على هامش مؤتمر تونس في مايو ٢٠٠٩ م بينك وبين الصم العرب وقالوها وبوضوح ومعهم مترجماتهم بأن جميع الصم لا يفهمون إشارات مترجمي قناة الجزيرة وقد قام الوفد الأردني (وفد بلادك) بإعادة ورقة الترشيح وهم غاضبون ومستائوون وأعلنوا رفضهم للمشروع وانسحابهم. الأخت الغالية والمترجمة القديرة سمر عودة هي عضوة في المنتدى وكانت متواجدة في مؤتمر تونس وستؤكد على صحة هذا الكلام.

محاولاتكم لاجبار الصم والمترجمين العرب على قبول القاموس المدمر يعتبر جريمة بحق الصم العرب. فيكفي ما تسببتم فيه من تدمير. ولنبدأ بالعمل سوياً في الارتقاء بأوضاع الصم العرب ونقوم بتدريب السامعين على لغات الإشارة المحلية.

واختلاف الرأي لا يفسد للود قضية ولن أقوم بحذف الموضوع أو اغلاقه كما فعلت أنت عندما كنت مشرفاً على أحد المنتديات. سأترك الموضوع مفتوحاً وأرحب كثيراً بالنقاش الهادف.

أختك/ هند الشويعر

عن مجلة المنال عدد 184 /مايو 2004 م التي تصدر عن مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية

.. وقد جاء بالمحاضرة التي ألقاها الدكتور مارك مارسكارك من المعهد التقني الوطني للصم في الولايات المتحدة الأمريكية . في المؤتمر العالمي الثاني تحت عنوان / تحقيق تواصل فعال للصم / . / وتبين كذلك أن الصم البالغين لا يصلون إلى مستوى أداء الأطفال السامعين في سن 7 سنوات من العمر / /

وقد جاء في مجلة بناة الأجيال نقابة المعلمين في ج ع س العدد 58  / ك2 / 2006 م /

لغة الإشارة في تجارب عالمية ص 69  ” ولقد أثبتت الدراسات المتعاقبة في الولايات المتحدة إخفاق تعليم الصم وأظهرت تدني مستواهم التحصيلي عن أقرانهم في كل المستويات والأعمار على الرغم من الآمال والجهود المبذولة و الأموال المنفقة علىأدوات الاستماع والأساتذة المتخصصين وآخر صيحة في عالم الحاسبات في محاولة لإكساب الطفل الأصم اللغة الإنكليزية والفهم عن طريق الصوت ” / هناك مطالبة :/  تركّز على ضرورة الاهتمام بلغات الإشارة القُطْرية، واحترام ما يتفق عليه الصم في كل دولةٍ على حدة، باعتبار أنها خصوصية وطنية / ..جريدة الوسط / البحرين / صفحة جسور 17 العدد 2408 .. تاريخ 10 ابريل 2009 .

 

” أخي الكريم : الدكتور عبد الكريم عطايا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته / …27 /11 /2010
أنا ؟؟؟ من ؟؟  معلم صم لغة عربية ، منبهر جدا بطريقتك وأتمنى أن تجد طريقها كوسيلة مشتركة وفاعلة في التواصل والاتصال بين الصم والصم وغيرهم ، كما أشعرك يا صديقي بأني قد وصلت لمرحلة الاحتراق الوظيفي من عدم تمكني من الوصول إلى درجة الرضا لطريقة تدريسي ويزيد من هذا الامر القصور البائن في المقررات الدراسية وعملية التعلم المتداولة ..اتمنى أن اتلقى علي يديك بعض النصائح التي تساعدني على الشعور بالرضا عن عملي وأدائي كمعلم فاعل متفاعل مع الصم .
انا ادرس المرحلة الثانوية ولم أقدم حتى الآن ما يستحق حتى عشر مرتبي وهذا ما يقلقني ويدخل هاجس ترك هذا المجال لغيري .
وفقكم الله وسدد خطاكم وأهنئكم بهذا الزخم من الرضا الذي ألمحه في ثنايا ثناء الزوار ” “.. رسائل على المدونة من بعض الصم تحزنك كلماتهم التي تكاد تفهم مضمونها

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: