أستاذيالعزيز
أتيحت لي فرصة أن أقرأ ما أنتجه  فكرك … فو الله هذا ما نحتاج إليه ونصبوا ولكني أرى أن الموضوع اكبر بكثير من قدرات من اطلع على هذا الموضوع وان معظمهم وأنا  أولهم لا نعرف عن قواعد لغتنا العربية إلا القشور .. نعم نكتبها بقواعد أحياناً ونتكلم بها بشكل جيد ولكن لا نعرف مكنوناتها وأسرارها القواعدية … وجاءت مواءمتك لقواعد اللغة العربية مع اللغة الإشارية لتبين لنا ضعفنا في لغة الفرقان
أخي وأستاذي الكبير
عرفت الآن لماذا لم يرى مشروعك النور ولم يحظ  بالانتشار اللازم وذلك لسبب بسيط جداً أن معظم العاملين مع الصم وأنا أولهم لا يعرفون قواعد لغتنا العربية وجاء طرحك العميق لهذا الأمر ليزيد الأمور صعوبة علينا وعدم تقبله ، لهذا أستاذي العزيز أرى تبسيطه بقدر الإمكان رغم وضوح فكرته وسلاسته وترابط نسيجه،  ولنستطيع تمريره ونضمن انتشاره فهو بحاجة لعديد من المعالجات الشكلية ليس اكثر
أكاد اجزم بان هذا هو المدخل الوحيد لتعلم الصم اللغة كما هي ولكن أتمنى عليك مقاربتها إلى اللغة الإشارية المستخدمة الآن ليتسنى لنا جميعاً فهم أفكارك رغم وضوحها أو بالأحرى ليتمكن المعلم تطبيق ما تريد
أستاذي
لا أعرف إن كنت قد فهمت الأمر بشكل صحيح أم لا ؟؟ ولكني أراه رائع وأتوقع أنني فهمت كل ما جاء فيه ولكن قد لا أستطيع نقله بالشكل المطلوب كما يجب فلدي العديد من الاستفسارات والملاحظات فمثلاً
فيما يخص التحريك أو التشكيل:-
هل تقصد أن نغير حركة شكل اليد أو الحرف الأبجدي فمثلا من الاستقامة إلى الميلان أو القلب أو الاتجاه للجنب ليساعد على التحريك أو التشكيل وأنا أراها فكرة رائعة وهذا رايته لديكم في العديد من الأحرف الهجائية حيث يتغير اتجاهها عند تغير حركتها وهكذا
ولكني وجدت استخدامك لبعض الرموز التي قد تكون صعبة على التكوين الحركي اللغوي للأصم ولا تتوافق مع آلية الحركة الإشارية المستخدمة حالياًلهذا قلت لك يفضل مقاربتها أو تغييرها واستثمار الأبجدية الإشارية التي أصبح الصم العرب يستخدمها والتي برأيي كرست  أمية المعنى والمضمون وهي لا تغني ولا تسمن من جوع سوى أنها تعرف الصم على الأحرف العربية ومعرفة صماء دون تذوق ومعنى ولكن أصبح أمر مفروض.
أستاذي الحبيب
كما أتمنى عليك وضع الأحرف وحركات الأحرف بجدول وصورة لتضح الرؤيا لنا جميعاً
المشكلة أستاذي ليس بفكرة الطرح وأسلوبها فهي والله اكبر من عقولنا جميعاً ولكن تكمن المشكلة بأن الرموز المستخدمة هي بعيدة نوعاً ما عن الرموز الإشارية أو عن الأبجدية الإشارية التي انتشرت بين الصم العرب والتي كرست أمية المعنى والمضمون والمفهوم ، لهذا تجدهم يبتعدون عن أي شيء لا يتوافق مع ما يعرفونه وهذا ينطبق على المعلمين والمترجمين كذلك
لهذا أرجو أن تضع بعين الاعتبار أن الكثير ممن يقرأ لك لا يعرف قواعد اللغة العربية كما تعرفها أنت لهذا بسط الأمور
Sameer Semreen

الإعلانات
― هذا ما نحتاج إليه ونصبوا