Posted by: atayam | 21/03/2013

الحاكي الإشاري

بسم الله الرحمن الرحيم .. الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله والصلاة والسلام على خير الأنا خير من نطق فأبان فقال : : ( أُلا أخبركم عن الأجود .. الأجود .. الله هو الأجود .. الأجود وأنا أجود ولد آدم و أجودكم بعدي رجل عَلِمَ علماً فنشرَ علّمه يبعث يوم القيامة أمّة وحده ) رواه أبو يعلى و البيهقي أو كما قال ) تعلموا ما شئتم أن تتعلموا فلن تؤجروا ما لم تعملوا ..) و على آله و صحبه الكرام وعلى من تبعه بإحسان .

الحاكي الإشاري .. بداية كل الشكر والامتنان للمبرمج / أنس صلاحي / الذي تفهم فكرتي والنظام التركيبي الإشاري الذي يجب أن يخضع له هذا الإنجاز الرائع  فوضع أولى لمساته المتميزة لهذا الحاكي الإشاري

.. ثم كل الشكر والتقدير للابنة / منى ديلمي / من الجزائر .. التي أبدعت برسم الحاكي الإشاري وعلى يديه أشكال الرموز الإشارية التي كانت سببا في نطق صماء بأعظم سور القرآن الكريم .. / سورة الفاتحة /.

ابتكار متميز .. يحاكي تركيب كلمات لغتنا بصورتها الرمزية الإشارية المطابق لها في المعنى .. وحسب قواعدها المعروفة في لغتنا .

.. أكثرنا يذكر برنامج افتح يا سمسم ويذكر تلك اللقطة التي يظهر فيها وجهان متقابلان أحدهما يلفظ مقطعا من كلمة والآخر يأتي بالمقطع الثاني ليستكمل لفظ الكلمة كما في المقطع .. أر .. والمقطع .. نب .. حيث يكتمل اللفظ بكلمة أرنب .. هذه واحدة من عدد الكلمات التي يصعب حصرها .. هذا هو مبدأ العمل بهذا الابتكار .

.. ابتكار لم يستكمل بعد ليقوم بمهمته على أفضل وجه وحسب قواعد وضوابط القراءة والكتابة المعمول بها في لغتنا الجميلة التي فقد الصم العرب سحر معناها وسر مبناها .

.. هذا بث تجريبي .. على طريق .. البث الثاني إن شاء الله الذي سيكون بالحركة والصوت مع صورة الوجه لتعزيز فهم الصم لقراءة الشفاه .. وأرجو الله ان يهون استكماله على احسن وجه ليكون خير معين للصم العرب وللعاملين معهم الذين أعيتهم عقدة توصيل المعرفة من خلال لغتنا الجميلة .

.. أبعاد هذا البرنامج كما أرى :
v .. يمكن أن يتواصل به مجموعة من الصم مع بعضهم كل من جهازه الخاص .. رغم بعد المسافات أو قربها كمقدمة لاستخدام الكتابة كما نستخدم .. إذ سيعزز توالصلهم بهذا البرنامج قراءة وكتابة .. إذا قدرنا على ادخاله النت .. أو قدر الله له الوصل لعدد كبير من الصم ..
v تبادل كل أنواع المعلومات من خلاله بين الصم أنفسهم مناظرة آخرين .. لإن ليس من الصعب على أحد تعلم بضع عشرات من الرموز الإشارية .. وتعلم طريقة تركيبها .. طالما هو على درجة من العلم .
v .. يمكن أن ندخل عليه الصوت كما في سماع الترجمة الآلية .. فيسهل على الأهل فهم ما يقول ولدهم عن طريقه .. كما يمكن الحاقه بصورة ناطقة تظهر بها الشفاه .. فتعزز فهمه لقراءة الشفاه رغم ما تحمل من صعوبات.
v .. يمكن أن استخدامه في تسمية الأشياء في الوجود الحسي والمعنوي .. بدلالتها الرمزية الإشارية
v .. كما يمكن تعريف المصطلحات الإشارية في كل القواميس الإشارية معززة بدلالته الرمزية الإشارية المطابقة لدلالتها المنطوقة المكتوبة .. وهذه فكرة مطروحة للتنفيذ إن شاء الله .. وقد وضعت همها في صدري أرجو الله أن تتحقق للصم العرب .
v .. يمكن عن طريقه اخضاع المصلح الإشاري لما أمكن من قواعد وضوابط لغتنا .. وقد حققت ذلك برسوم خاصة .. هذا وغيره وما يمكن أن ينتجه فكر المعلم مع الصم .. هناك أفكار حققتها لفائدة
.. يمكن إن شاء ويمكن .. أن يضاف إليه كل صاحب همة من العاملين مع الصم .. حتى الصم بعد أن تزداد معارفهم للغتنا سيكونون قادرين على إضافة ما قد يرون أنهم يحتاجونه في تعلمهم .. في تواصلهم الإشاري .
طريقة العمل بهذ الحاكي الإشاري :
1 له أربع سرعات من 3 .. 2 .. 1 .. 0 .. ضع السرعة التي ترغب .. السرعة المفضلة هي على / 1 / ما بعه / 0 / سريع .. ما قبله / 2 / أبطأ .. / 3 / أبطأ الجميع .
بما أن البرنامج لم يستكمل بعد بالشكل الذي يؤدي مهمته على أكمل وجه .. كبداية خذا ما نعرضه عليك من الكلام لأننا اختبرنا صحة تركيبه ..
.. خذ الكلمة التي ترغب وضعها في أول حقل الكتابة وهو فوق رأس الصبي المرسوم.
.. انقر على كلمة الترجمة الموجودة على يسار حقل الكتابة .
.. سيظهر لك الرسم بحركات رموز الكلمة التي كتبت أو ضعت .
.. نماذج مسبقة النسخ لصحة تركيبها كما يجب .. تأكد من وجودها في أول السطر .. لأن عدم وجودها فيه قد يعرقل التنفيذ .
أعوذ بالله مِن الشّيطان الرّجيم بِسْم الله الرّحمان الرّحيم الحمد للّه ربَّ العالمين الرّحمان الرّحيم مالك يوم الدّين إيّاك نعبد وإيّاك نستعين اهدنا الصّراط المُـسْتَقيم صراط الّذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضّالّين آمين .

كل الكلمات التي تاتي على هذه الأوزان ستكون صحية .. تصور كم من الكلمات سينتج من هذه الأوزان التي جربتها ..
فعل فعيل مفاعيل فاعلون فاعلين فاعلات يتفاعلون مفعول مفعولات يفعلون فعولات فعولين

كان وَأخواتُها كان صار أصبح أضحى أمسى ظلَّ بات ليس
إنَّ وَأخواتُها : إنَّ أنَّ كَأنَّ لَكِنَّ لَعلَّ ليت

ليس الجمال بِأثواب تزيّننا إنَّ الجمال جمال العِلْم والأدب

أضغط هنا للتحميل

صيغ إشارية تحتاجها لغة الإشارة للصم العرب ، لتستقيم على ما استقامت عليه لغتنا الجميلة من قواعد وضوابط .. لتتصف بجمالها وتنساق على منوالها في البلاغة و الوصف في الدقة الشعر أوفي النثر .. ويحتاجها الصم لفهم لغتنا المكتوبة وما أمكن من المنطوقة ، واستخدامها في تواصلهم الإشاري الصحيح .. وأنا على ثقة إن لم تأخذوا بها فستعملون على مثلها .. // لقد استعنت بصور أجنبية لأني وجدتها تؤدي المطلوب منها // .
.. ألم يأن للذين يعملون مع الصم أن ينظروا في الأهم الذي يحتاجه الأصم .. بمثل هذا فليعمل العاملون مع الصم
ما الإشارية : ربما يتساءل أحدكم من أين أتى هذا التركيب لـ ما .. الميم والألف هما من الأبجدية الإشارية التي يتعلم الصم عن طريقها كلام لغتنا العربية .
Screen Shot 2013-01-04 at 1.55.07 PM

Screen Shot 2013-01-04 at 1.55.20 PM

Posted by: atayam | 14/11/2012

صفحات من حياة الصم العرب

صفحات من حياة الصم العرب

عن النت / عن الأفق العالمية : أن عدد الصم في الوطن العربي 10 مليون وفي العالم 350 مليون .

شغف شدني للبحث والاستقصاء عن أحوال الصم في الوطن العربي حبا في معرفة أحوالهم والوقوف على صور حياتهم فالكثير منا  يجهل ما هم عليه من جهل وأميّة .. فوقفت على صفحات مؤلمات للحال الذي يعيشونه والجهل الذي يلف حياتهم .. ولعلكم تجدون  ما وجدت وتأسفون لحالهم كما أسفت أو لعلكم تعبرون عن ذلك بأرق وألين مما كتبت :

ان كل من عمل في مجال الصم يعرف ان اكبر صعوبة يعانيها الصم ذكورا و اناثا هي اللغة تعاملا و فهما ومخزونا ، ويعلم ان اصل المشكلة تكمن في ندرة المفردات اللغوية التي يدرك الصم معانيها . وليس من الغريب ان لا يفهم طالب اصم تخرج من الصف الثالث الثانوي من صفحة واحدة إلا ثلاث كلمات أو خمس ، بل حتى في حصيلة مقرر واحد لو اختبرت المخزون اللغوي لدى الطلاب الصم فيما درسوه بهذا المقرر لوجدت الحصيلة اللغوية هزلية جدا وقد لا تجد شيئا . هذ الواقع يعرفه العاملون مع الصم تمام المعرفة ، و ربما تعمدوا الإغضاء عنه لأن أقل آثاره الاحباط و الحيرة /  

عن . منتدى عالم المرأة /

عن النت منقول عن : أحوال الصم بالجزائر

ففي ليلة من ليالي الإعتكاف , شكل أحد الصم في البيان فمن بين كلامه بالإشارات أن قال ( ..  يوجد من الصم من لا يعلم أن  رسول الله هو محمد صلى الله عليه وسلم ولكن يقول أنه الأمير عبد القادر أو أحد قدامى القادة الحربيين ….) والله من هذا تفهم أننا مقصرين في حق هذه الفئة من الأمة . وأيضا حضر أحد منهم إلى الإعتكاف عمره 65 سنة توضأ وجلس فقام أحد أصدقاءه يسأله ويتكلم معه ثم أتى وتكلم معنا وقال بالحرف الواحد طبعا بعد شرحنا للإشارات كلام يتألم له القلب ( إنه يقول أنه لا يعرف كيف يصلي لأنه لم يسجد لله طيلة حياته…) ماذا نقول بعد هذا , ماذا لو لاقى الله قبل أن يتعلم الصلاة , والله تعرفه على هذا الجهد لمصداق للآية : < لولا أن تداركه نعمة من ربه,  وبعد البيان وحضور البيان والأعمال قال لنا أنه لم يكن يفكر في ا لزواج يوما لأن حياته كانت ليس لها معنى ولكن الآن والحمد لله سيرتب وسيفكر فيه , لهذا يجب أن نتفكر كم من الصم والبكم ماتوا تاركين للصلاة , وكيف حالهم أمام الله , وحالنا يوم نسأل عنهم , فنسأل الله العافية والثبات .

  1. الصم يتخطون حجاب الصمت …….. في السودان

شريحة الصم في السودان تعاني من اهمال كبير وتعيش بنفق مظلم هروباً من الواقع المرير فالامية متفشية وسطهم بارقام كبيرة والمتعلمون منهم لا يجدون فرص العمل والتمويل يقف عائق امام كل الخطط والبرامج التي يضعها اتحادهم القومي خاصة وان الدولة لا تقدم دعما وعمل الاتحاد يسير بالمساعدات والاعانات ورغم كل ذلك لم يقف الصم مكتوفي الايدي بل خطوا خطوات واسعة لاصدار قاموس موحد لغة الاشارة كآلية للتواصل مع المجتمع اخبار اليوم..انتهزت فرصة تواجد اعداد كبيرة منهم في الملتقى التفاكري الذي عقده اتحاد الصم القومي بالتعاون مع الاتحاد السوداني للشباب الصم الذي عقد تحت شعار (لاشئ يخصنا من دوننا) وخرجت بهذا الاستطلاع فالى مضابطه……

ف موريتانيا

تحديات
ورغم الإنجازات التي تحققت لصالح الصم فإن الأستاذة الجامعية والناشطة في منتدى الصم آسية بنت محمد المختار تحدثت للجزيرة نت عن عراقيل وصعوبات كثيرة لا زالت تواجه عمل المنتدى من بينها عدم توفر المراجع المتخصصة والمناهج التربوية الملائمة لتدريس الصم، ونقص التجهيزات المدرسية، وعدم وجود وسائل الإيضاح.

وأكدت أن مشكلة التعليم تبقى هي المعضلة الأساسية التي يواجهها الصم في موريتانيا، وهي معضلة يجب حلها لتمكين الصم من تحديد أهدافهم واكتشاف مواهبهم واختيار مهنهم التي قد يبرعون فيها، وهي أساسا المعلوماتية، والتدريس ، والسياقة ، والخياطة ، إضافة لهواياتهم كالرسم ، والتمثيل ، والشطرنج ، والرياضة.

عدد من الأطفال الصم تحدثوا خلال المهرجان -بلغة الإشارة طبعا- لكنهم أشادوا بالملتقى، واعتبروه دعوة منهم للتعاطي الإيجابي والتفاعل العاطفي معهم ، وتحسين التعامل الاجتماعي معهم.

وقال أحد المتحدثين باسم الصم إن هذه الفئة “مجهولة في المجتمع.. تتمتع بالكثير من المواهب والقدرات والطاقات الإبداعية، لكن الجهل بلغة الإشارة أي لغتنا نحن الصم ، يبقى عائقا أمام التواصل معنا ، واكتشاف ما نتمتع به”.

وينتسب لمنتدى الصم أزيد من ثلاثمائة أصم ، بينما يصل عدد المنتسبين إلى مدرسة الصم الوحيدة بالبلد 204 أصم، ورغم أنه لا توجد أي إحصاءات رسمية حول عدد الصم في موريتانيا، فإن آخر إحصائية أجرتها اليونيسيف بكبريات المدن قبل ثلاث سنوات أكدت أن ذوى الإعاقة يمثلون 15% من سكان البلاد

في المغرب

آفاق جديدة للصم البكم في المغرب

كريمة ادريسي

01-04-2009

مدراس الصم البكم في المغرب قليلة جدا، وأبرزها وربما أهمها هي معهد الصم البكم “منى” بمدينة الدار البيضاء. أنشئ ذلك المعهد في العام 1976 بمبادرة الجمعية الخاصة بالصم البكم التي ترعاه، فالمدرسة ليست من القطاع العام بل مبادرة غير حكومية.

يستقبل المعهد سنويا حوالي 120 طفلا أصم أبكم. تقدم المدرسة تعليما ابتدائيا لأطفال تتراوح أعمارهم بين السادسة والثانية عشرة، وبعد ذلك يواجه الأطفال أفقا مسدودا، إذ لا يوفَّر لهم تعليم أعلى من الابتدائي ولا تُفتح أمامهم أبواب سوق العمل بالرغم من محاولات تعليمهم مهنة الحلاقة مثلا وإمساك المقص والمشط. يعرف المغرب حسب إحصائيات حديثة 63.400 من الصم البكم، كل الافاق أمامهم مسدودة.

هذه رسالة خاصة من معلمة للصم  ضعيفة السمع ويقال أنها صماء

// هناك جدال مستمر حول لغة الإشارة وخاصة في البلد الواحد بحيث يقوم كل محافظة بانشاء قاموس لغة الاشارة كما يراه مناسبا كما يقوم كل من هو مهتم بلغة الاشارة بتاليف الكتب الاشارية ويخبروه ان كل ما ورد في الكتب خاطيء. وكل منهم يقرر ويفرض رايه حسب ما يراه مناسبا .

من السعودية

// السلام عليكم أخواني الصم والسامعين العرب

أحب أن أعرفكم على نفسي أنا اسمي عبد الله الأحمري أصم من السعودية مقدم برنامج اللبيب بالإشارة مع الأستاذ عبد الله العوفي. أتمنى من أخواني المترجمين أن يتقيدوا بلغة الإشارة السعودية. الصم في السعودية يرفضون إشارات القاموس الموحد ويطالبون بإيقافه لإختلافها عن لغة الإشارة السعودية

 

نيابة عن الصم السعوديين
أخوكم: عبد الله الأحمري
مقدم برنامج اللبيب بالإشارة //

ونحن أيضاً ننضم لأخواننا الصم العرب ونعلن رفضنا للقاموس الموحد ونطالب بإيقافه. كيف يتم اعتماد قاموس والصم العرب لا يفهمونه؟ معظم من حضر ورشة قطر كانوا سامعين . حضور الصم للورشة لا يعني موافقتهم على القاموس .. لقد كان هناك اعتراضات كثيرة وتدخلات من قبل المترجمين وتم اعتماد إشارات لم يوافق عليها الصم العرب. والسيد سعيد القحطاني لا يعرف للغة الإشارة لأنه يعتمد على قراءة الشفاه.

نطالب باعتماد لغة الإشارة الإماراتية وتدريب المترجمين ومعلمي الصم في الإمارات عليها. لا نريد من يجبرنا على تعلم إشارات مترجمي قناة الجزيرة.

أخوكم/ سالم العامري
دولة الإمارات العربية المتحدة

 

بمناسبة أسبوع الأصم الدولي
صم الإمارات يعلنون رفضهم للقاموس الموحد وتمسكهم بلغة الإشارة المحلية
ويطالبون بإنشاء نادي للصم ليمارسوا فيه أنشطتهم المتنوعة

مع التحية والتقدير للأخ الكريم سمير سمرين إلا أن هذا البيان لا يمثل رأي الصم العرب ، بل يمثل رأي المترجمين المسيطرين على مشروع تدمير لغات الإشارة في المنطقة العربية لهذا لا يستحق التثبيت لأن المشروع ينتهك الحقوقالانسانية للصم العرب .. الصم العرب أعلنوا رفضهم وعدم قبولهم للمشروع وعدم فهمهم لهذه الإشارات التي لا ندري من أي قاموس قمتم بتجميعها .. وبكل تأكيد أنت تذكر الحوار الساخن الذي دار على هامش مؤتمر تونس في مايو ٢٠٠٩ م بينك وبين الصم العرب وقالوها وبوضوح ومعهم مترجماتهم بأن جميع الصم لا يفهمون إشارات مترجمي قناة الجزيرة وقد قام الوفد الأردني (وفد بلادك) بإعادة ورقة الترشيح وهم غاضبون ومستائوون وأعلنوا رفضهم للمشروع وانسحابهم. الأخت الغالية والمترجمة القديرة سمر عودة هي عضوة في المنتدى وكانت متواجدة في مؤتمر تونس وستؤكد على صحة هذا الكلام.

محاولاتكم لاجبار الصم والمترجمين العرب على قبول القاموس المدمر يعتبر جريمة بحق الصم العرب. فيكفي ما تسببتم فيه من تدمير. ولنبدأ بالعمل سوياً في الارتقاء بأوضاع الصم العرب ونقوم بتدريب السامعين على لغات الإشارة المحلية.

واختلاف الرأي لا يفسد للود قضية ولن أقوم بحذف الموضوع أو اغلاقه كما فعلت أنت عندما كنت مشرفاً على أحد المنتديات. سأترك الموضوع مفتوحاً وأرحب كثيراً بالنقاش الهادف.

أختك/ هند الشويعر

عن مجلة المنال عدد 184 /مايو 2004 م التي تصدر عن مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية

.. وقد جاء بالمحاضرة التي ألقاها الدكتور مارك مارسكارك من المعهد التقني الوطني للصم في الولايات المتحدة الأمريكية . في المؤتمر العالمي الثاني تحت عنوان / تحقيق تواصل فعال للصم / . / وتبين كذلك أن الصم البالغين لا يصلون إلى مستوى أداء الأطفال السامعين في سن 7 سنوات من العمر / /

وقد جاء في مجلة بناة الأجيال نقابة المعلمين في ج ع س العدد 58  / ك2 / 2006 م /

لغة الإشارة في تجارب عالمية ص 69  ” ولقد أثبتت الدراسات المتعاقبة في الولايات المتحدة إخفاق تعليم الصم وأظهرت تدني مستواهم التحصيلي عن أقرانهم في كل المستويات والأعمار على الرغم من الآمال والجهود المبذولة و الأموال المنفقة علىأدوات الاستماع والأساتذة المتخصصين وآخر صيحة في عالم الحاسبات في محاولة لإكساب الطفل الأصم اللغة الإنكليزية والفهم عن طريق الصوت ” / هناك مطالبة :/  تركّز على ضرورة الاهتمام بلغات الإشارة القُطْرية، واحترام ما يتفق عليه الصم في كل دولةٍ على حدة، باعتبار أنها خصوصية وطنية / ..جريدة الوسط / البحرين / صفحة جسور 17 العدد 2408 .. تاريخ 10 ابريل 2009 .

 

” أخي الكريم : الدكتور عبد الكريم عطايا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته / …27 /11 /2010
أنا ؟؟؟ من ؟؟  معلم صم لغة عربية ، منبهر جدا بطريقتك وأتمنى أن تجد طريقها كوسيلة مشتركة وفاعلة في التواصل والاتصال بين الصم والصم وغيرهم ، كما أشعرك يا صديقي بأني قد وصلت لمرحلة الاحتراق الوظيفي من عدم تمكني من الوصول إلى درجة الرضا لطريقة تدريسي ويزيد من هذا الامر القصور البائن في المقررات الدراسية وعملية التعلم المتداولة ..اتمنى أن اتلقى علي يديك بعض النصائح التي تساعدني على الشعور بالرضا عن عملي وأدائي كمعلم فاعل متفاعل مع الصم .
انا ادرس المرحلة الثانوية ولم أقدم حتى الآن ما يستحق حتى عشر مرتبي وهذا ما يقلقني ويدخل هاجس ترك هذا المجال لغيري .
وفقكم الله وسدد خطاكم وأهنئكم بهذا الزخم من الرضا الذي ألمحه في ثنايا ثناء الزوار ” “.. رسائل على المدونة من بعض الصم تحزنك كلماتهم التي تكاد تفهم مضمونها

 

 

Posted by: atayafordeaf | 29/04/2012

أسبوع الطفل الأصم

بسم الله الرحمن الرحيم

أملنا كبير .. طموحنا أكبر .. لغتنا واحدة .. شعارنا واحد .. وطننا واحد

الأخوة والأخوات .. العاملون مع الصم العرب

كما هو معلوم لديكم وابتداء من 20 إلى 27 من شهر نيسان من كل عام تقرر :

” أسبوع الطفل الأصم “

عظيم أن نجتمع والصم .. في أسبوع الطفل الأصم  .. في وقت واحد .. وأعظم منه .. أن نجتمع معهم على لغة إشارية واحدة على صورة لغتنا الجميلة الواحدة التي بها يقرؤون ويكتبون فيتعلمون .

جميل أن نرى الصم العرب على مستوى الوطن الواحد يحتفلون بأسبوعهم الخاص بهم  .. بمعارض وأعمال فنية من ابداعاتهم .. مسرحيات إشارية .. ورقصات تؤدي على إيقاعات غير مسموعة لهم .

.. جميل أن نرى الصم يظهرون قدراتهم الفنية وبراعتهم في الرسم .. في الأعمال اليدوية .. في التمثيل والرقص والأعمال الفنية المتميزة .

.. كل ذلك جميل  وأجمل من ذلك ..  أن نجعل أسبوعهم القادم في العام القادم إن شاء الله مع الاحتفال بمناسبة تخريج اول دفعة من الخريجين الصم العرب على مستوى الوطن العربي وهم على درجة من تعلم وارتقى بالعلم .. ونال شهادته الإعدادية والثانوية والجامعية كما نالها أقرانهم من ذوي السمع والكلام  بجدهم واجتهادهم وتفوقهم  .

.. أعظم من ذلك أن نرى منهم من يُدرّس في الابتدائي والإعدادي والثانوي والجامعي .. المناهج  المعمول بها في كل مرحلة تعلم .. مع العلم أن الجامعيين من الطلاب الصم .. يعانون من مشاكل متعددة في فهم المعلومات الدراسية بسبب عجز لغة الإشارة القليلة العدد والعدة تلبية كل ما تحتاجه لغة التعلم من إشارات تطابق في المعنى لغة الدراسة .

.. أعظم من ذلك أن نحتفل باليوم الأول لخريج من الصم يحاضر في علوم القرآن وعلوم الإنسان

.. لخريج من الصم يلقي على الصم قصيدة شعرية من نظمه أو نظمت من قبل .

.. لخريج يكتب في إحدى الصم الصحف .. مقالات في الشؤون السياسية .. الاقتصادية .. في العلاقات الاجتماعية .. في الصحة ..والثقافة .. في الماضي والحاضر والمستقبل ..  وفي غير ذلك مما تزخر به المواضيع الصحفية .

عظيم كل ذلك .. ولكن متى نحتفل بكل ذلك .. ؟

من هي تلك الجهة التي سيكون لها الفضل الأول في صنع ذلك ؟

.. الأخوة والأخوات .. العاملون مع الصم العرب

 .. ألا يكفى الصم .. صمت اللسان .. ألا يكفى الصم .. صمت البيان .. ألا يكفى الصم .. الجهل بالعلم وعلوم الإنسان والقرآن .. ألا يكفي من عمر الصم .. ما مضى ولم نر منهم من بالعلم .. قد تعلم وارتقى .

.. ألم يأن للذين يعلمون مع الصم أن ينظروا في الأسباب التي حالت دونهم و تعليم الصم أبسط العلوم والمعارف .. أن يراجعوا مواقفهم من لغة المصطلحات الإشارية المركبة على أيديهم  وبشكلها الذي رسمت به .. والمعنى الذي تحمله .. ولم يرق إلى المعنى الذي تحمله الكلمة التي من أجلها كان المصطلح ..

 

إلى متى يبقى الصم على ظهر سفينة الحياة شبه ركود .. تتجاذبهم تتقاذفهم من كل الجهات لغات إشارية متعددات .. مختلفات .. متفرقات وإن كان بينهن متشابهات .. مشتركات فهن قليلات .. لم يرتق بتعلمهن من الصم إلاّ ما ندر أو كان له أثر .

..الأخوة والأخوات .. العاملون مع الصم العرب ..

. تعالوا نجتمع على كلمة سواء ..  نبحث عن الحل السواء .. الذي .. يجعل لغة الإشارة ولغتنا في المبنى والمعنى سواء .. يجعل الصم العرب بالعلم سواء .. تعالوا نخلص الأمر لرب الأرض والسماء .. لنكون في الأجر سواء ..

v    تعالوا نحقق لهم .. الأمل الذي طال غيابه .. وقد رحلت عن الحياة أجيال من الصم أعياها انتظاره .. و أخرى شاب شعرها وانحنى ظهرها  .. و صغار منهم في شكل الورد بعين الحالم تتأمل قدومه .. تترقب اقترابه .

 

 

Posted by: atayam | 13/04/2012

سمير سمرين

بداية سمير سمرين .. غني عن التعريف يكفيه فخرا انه من أوائل الرواد الذين أعطوا الصم العرب ما لم يعطه غيره .. أنا هنا لا أثني عليه لأنه أثنى على ما قدر الله وأجراه على يدي بل لأنها شهادة حق قال فيها رأيه   :

  سمير سمرين مذيع للغة الإشارة (لغة الصم والبكم) .. أردني يعمل في قناة الجزيرة الفضائية ، وكان قبلها يعمل مذيعا للغة الصم والبكم في التلفزيون الأردني في الفترة 1991 - 1994.

مؤهلات وخبرات سمير سمرين:

  • ماجستير تربية- تخصص إعاقة سمعية.

  • خبير في لغة الإشارة العربية ومعتمد في الاتحاد العربي للصم.

  • خبير معتمد بالأمانة الفنية لجامعة الدول العربية.

  • خبير معتمد بالمنظمة العربية للثقافة والعلوم.

  • شارك في إعداد القاموس الإشاري الأردني، ومراجعة وتنقيح المعجم الإشاري العربي الموحد.

  • أعد المعجم الجغرافي لأسماء دول ومدن العالم بلغة الإشارة.

  • أعد المعجم الإشاري العُماني.

  • === يعتبر الأستاذ سمير سمرين رائدا من أوائل رواد الذين عملوا مع الصم وقدموا جهدهم وتعجز الكلمات عن الثناء عليهم لما قدموه للصم

=======

 

أولى رسائله إلي قبل عدة سنوات في الأول من نيسان 2004م:
===================

الأخ الأستاذ عبد الكريم عطايا
تحية طيبة وبعد
سبق وأن التقيت بك في أكثر من مكان على ما أظن لأن طرحك للمواضيع ليس غريباً علي بل سبق وأن سمعته وعلى ما أظن أعتقد بأنك مقيم في سورية ..لقد قمت بقراءة ما جاء في موقعك ولا تتصور كم أعجبت بما تقول و ما آلت إليه أبحاثك لأنك لا مست الواقع لا بل أصبت و حددت كافة المشاكل التي
تواجه الصم ولكن لم أفهم كثير من الأمور لأني نوعا ما لم أركز ولكني في المجمل فهمت ما تعني ولكن لدي استفسار هل تعمل مع بعض الطلبة الصم  وجربت طريقتك وكم مضى عليك في العمل معهم و لأي درجة وصلوا طلبتك من حيث الإثراء اللغوي والنطقي والإشاري حسب طريقتك علما بان هذا الأسلوب معمول به في فرنسا و هو ما يسمى بطريقة LBC  وكني مقتنع بكل ما جاء في طرحك
وسبق وان قمت بدراسة عن واقع الصم العبي  وأثبتت دراستي كل ما قلته وتجد هذه الدراسة في منتدى الاحتياجات الخاصة كذلك تجد موضوع بعنوان الصور الدماغية عند الصم إذ كنت أحوم حول المشكلة ولم استطع الغوص بداخلها والتعرف على طرق ناجعة لحلها ولكنك أنت واستطعت وأنا مقتنع وأود هنا أن
أسألك طالباً مساعدتك أنا أعمل مترجم لأحدى المحطات الفضائية بلغة الاشارة كيف نستطيع الآن وحسب رأيك تعديل ما تعلمناه من الصم وفرض الأسلوب الجديد الذي طرحته أنت لهذا أرجو أن ألقاك لأتعلم منك أكثر وأحاول معك للوصول بلغة الصم إلى لغة متكاملة كاللغة المنطوقة .
أشكرك الشكر الجزيل راجيا مراسلتي والرد لأتأكد من وصول رسالتي .

أخوكم ..    سمير سمرين .

================================

هذه آخر رسائله ..  وما بين رسالته الأولى والأخيرة رسائل تفيض بصريح رأيه .. 

 استاذي القدير عبدالكريم عطايا 

الإخوة والأخوات بمجمع التربية السمعية

الاخت الكريمة شما والاخت امل والاخ مصطفى

كل عام وانتم بالف خير واعاده الله علينا وعليكم والجميع ينعم بالصحة والعافية وعلى امتنا العربية والاسلامية بالامن والسلام

أما بعد

اسمحوا لي ان انتهز هذه الفرصة لأقدم  وجهة نظري المتواضعة في برنامج استاذنا القدير….  فأنا كنت من أوائل المتتبعيين لهذا البرنامج واعتبره المنقذ لتعليم الصم رغم انني لم اطلع على آليات التدريب والذي يمتلكها الاستاذ والاخ الكبير عطايا ولكني اتوقع بل أجزم بان ما يقدمه هو بالضبط ما يحتاجه الكادر التدريسي في المنطقة العربية وآمل ان أكون اول الدارسين في حال موافقة إدارتكم على تنفيذ هذه الدورة …..  للإطلاع عن كثب على  آليات  واسلوب التدريس بهذا البرنامج … لعل وعسى يكون المنقذ والباب الذي يرتقي بالصم للعلم والمعرفة

اخوكم

سمير سمرين 

في /  10 / 11 / 2011

Posted by: atayam | 01/12/2011

شكرا

بسم الله الرحمن الرحيم .. قال رب اشرح لي صدري .. ويسر لي أمري .. واحلل عقدة من لساني .. يفقهوا قولي .. واجعل لي وزيرا من أهلي .. هارون أخي  .. اشدد به أزري .. وأشركه في أمري .. كي نسبحك كثيرا .. ونذكرك كثيرا ..

// قالها سيدنا موسى  .. فآتاه الله له سؤله // .

.. علمت أن رزقي لا يأكله غيري فاطمأنت نفسي .. و علمت أن عملي لا يعمله غيري فأنا مشغول به .. و علمت أن أجلي في أثري فأنا أبادره .. و علمت أني بعين الله فأنا منه مستحي ..قالها أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه / .

{} .. دعوة مفتوحة الأجر والثواب .. إلى كل من يعمل مع الصم العرب في الوطن العربي  .. {}

 

!! .. عيدكم سعيد . وعمركم مديد . وفكركم سديد . وعملكم رشيد . وعود حميد بأمل جديد .. والله علينا شهيد !!

 !! .. لا تكن كمن ألقى السلام وغادر المكان ..فقد صار أمانة عندكم .. بحاجة لرأيكم لقراركم لملاحظاتكم .. !!

 

!! .. متى يأتي ؟ متى يزهر ؟ ومتى يثمر ؟ ربيع الصم العرب .. !!

 

!.. أ لغات للصم العرب كثيرات مختلفات خير .. أم لغة واحدة .. عليها يجتمعون .. وبها يتعلمون .. !

 

.. إلى حملة الأقلام البيضاء معلمي الصم كل الصم العرب في الوطن العربي .. إلى مترجمي لغة الإشارة .. أصحاب الحاجة إليه .. شركائي في الجهد والاجتهاد .. في الهم والاهتمام .. الأقرب اتصالا وتواصلا مع الصم والأدرى بحاجاتهم ورغباتهم  .

 

. . إلى حملة الأمل .. الأمل الذي طال غيابه .. وقد رحلت عن الحياة أجيال من الصم أعياها انتظاره .. و أخرى شاب شعرها وظهر بياضه  .. و صغار منهم في شكل الورد بعين الحالم تتأمل قدومه .. تترقب اقترابه .

 

.. عبارات كتبتها منذ سنوات طويـــــــــــــــــلة مضت .. أجدها مازالت في طيها ساكنة .. لم يأذن الله بعد سببا لإظهارها .. / عسى الله يجعلكم في تعليم الصم سببا / .

 

.. الأخوة والأخوات .. إلى متى نبقى نحن والصم ننتظر الأمل ؟.. في أن يتعلموا .. في أن يتكلموا .. في أن يرتقوا بالعلم .. كغيرهم ممن تعلم وارتقى .. أميّتهم شديدة .. وزادهم من العلم قليل .. أبطأ بهم وأخر مجد سعادتهم فبالعلم الإنسان قوي وسعيد .. !! أرجو الله ألاّ يحملنا وزر جهلهم وأميّتهم !!

.. الأخوة والأخوات .. تعالوا إلى كلمة سواء ..  نبحث عن الحل السواء .. الذي يجعل الصم العرب بالعلم سواء .. ويجعل لغتهم الإشارية ولغتنا في التركيب والمعنى سواء .. تعالوا نخلص الأمر لرب الأرض والسماء .. لنكون في الأجر سواء .. // ألا يكفي تلك العقود من الزمن التي مضت ولم نر من الصم من بالعلم تعلم  // .

                    .. الإخوة والأخوات .. تعلمون أننا في تعليم الصم .. كلما مررنا على نص مكتوب من علوم مناهج الكتب المدرسية .. نجد مفردات عديدة وكثيرة دخل على أولها وآخرها حروف تحمل أكثر من معنى .. وحروف منفردة ذات معنى اختصت به .. ليس لها مصطلح إشاري .. فيضطر كل واحد منا أن يركب لها “المصطلح الدال .. نقع في حيرة .. نجد صعوبة في التشكيل وتحميل المعنى المطلوب إيصال مفهومه للصم .. كذلك صعوبة في أبجدية الأصابع إذا كان عدد حروفها كثيرة .. وربما نجد عدم قناعة فيما صنعنا أو أن الصم سيستوعبون ذلك .. وغيرنا في مكان آخر في هذا كثير .. وكثير يفعل كما تفعل .. مقابل كلمات كثيرة نمر عليها  في نص مادة مكتوبة .

                   وتعلمون أننا عندما نتعلم اللغة ” لغتنا أو أي لغة أخرى ” نتعلمها أولا حسب نطقها ثمّ نتعلم قواعد كتابتها ولا ننسى حرفاً منها أو كلمة وإذا نسينا أو تجاوزنا ذلك لم يصح لنا ما نقول ويصل المفهوم غير مفهوم .. وهو ما نلاحظه في لغة الصم .

.. فاللغة الإشارية التي يحتاجها الصم هي اللغة التي تنقلهم من ظلمات الجهل إلى نور المعرفة .. والتي يطابق نظامها نظام قواعد وضوابط لغة المجتمع الذي يعيشون فيه .. لأنها مصدرهم للتعلم واكتساب المعرفة في شتى الفروع المعرفية.. إن اختلفت في الإرسال والاستقبال عن لغة مجتمعهم اتفقت في المضمون وهو المعنى الواحد الذي يحتاجه الصم لفهم الكلام المنطوق ” الذي يعزز قراءة الشفاه عندهم ” والمكتوب مصدر تعلمهم .

              .. تتفق وحاجاتهم لمحاكاة الكلام وتقليده واستخدامه في التواصل مع الأهل والمجتمع وتعزيز فهم قراءة الكلام من شفاه الناس .

              .. تتفق مع ما اتفق فيها، وتختلف مع ما اختلف منها. بدءاً من الحروف ودلالتها على الأصوات، من حيث هي حروف مبنى وحروف معنى تفقد لغة الإشارة الكثير من دلالاتها ويجهل الصم الكثير من معاني مواقعها في الكلام .. كفهم دلالة حروف المعاني ومعاني حروف الضمائر كتاء الفاعل وكاف الخطاب وهاء الغائب في المفرد والمثنى والجمع وغيرهم مما في لغتنا.. وانتهاءً بالكلمات .. وما تختص به كل كلمة اسماً كانت أو فعلاً حرفاً من معنى منفرد في ذاتها، أو في إطار الجملة والنصوص المختلفة في صدور الكتب وبطونها وما تحتويه من معارف وعلوم في مناهج الكتب المدرسية ومراحل التعلم. تماماً كما تعلّم كل واحد منا من البيت إلى ما انتهى إليه تعلمه.

                   .. تعلمون أن كل لغة تخضع لعملية تطوير معين منذ نشأتها إلى أن تستقر على قواعد ثابتة .. وهو ما يجب أن يجري على لغة الإشارة المتداولة على مختلف أيدي الصم العرب .

.. ألا يكفي هذا النظام  فخرا أنه أنطق صماء بسورة الفاتحة وحرك يديها بدلالة رموزها الإشارية التي تحمل ذات المعنى .

                   .. .. نظام إشاري جعل لغتين مختلفتين في الإرسال والاستقبال متفقتين بالمعنى الواحد فأصبحت لغة الإشارة على صورة واحدة من لغتنا في المعنى والتركيب من حيث حروف المعنى وحروف المبنى ..وقد تم تحقيقه بشكل مختصر في أربع نقاط تعالج لكم كل الإشكالات التي تعترضكم في التعليم .. 

1.     / في حفظ وإتقان رموز هذه الأبجدية تقريباً /42 رمزا / التي ينطبق عليها تعريف الأبجدية بأنها رموز مرسومة تدل على الأصوات وتعرفها .. بينما رموز الأصابع تدل على أشكال الحروف المكتوبة ” كنا في مشروع إعداد أبجدية الأصابع نكتب الحرف على السبورة ثمّ تعرض الأشكال المقترحة .” .

2.     / في حفظ وإتقان حروف المعاني بدلالتها الإشارية .

3.     / في حفظ وإتقان نظام التركيب الأبجدي المطابق لنظام تركيب الكلمات في لغتنا .

4.     في إخضاع المصطلح الإشاري الاسم والفعل والحرف للقواعد التي خضعت لها الكلمة نظيرتها في المعنى .

.. لا تستغرب أن  10 / 15 ساعة بإذن الله يمكن بها تعلم هذا النظام .. هناك ست قواعد بناء لهذا النظام مكتوبة على صفحتين من إي فور .

.. السادة الكرام .. تعلمون أن الصم غير قادرين على حل مشاكلهم اللغوية ” فاقد الشيء لا يعطيه ” فسعادة الصم العرب في هذه الحياة وتعلمهم مرهون بـ :

  •    ” وقفة.. جريئة وشجاعة .. وقفة تأمل ومراجعة موضوعية وشفافة.. ضرورية ومجردة عن الذات .. من قبل كل من يعمل مع الصم لمراجعة موقفة من لغة المصطلحات الإشارية بشكلها الذي رسمت به والمعنى الذي تحمله وأبجدية الأصابع والقواميس التي تجمعها .. والبحث عن اللغة الإشارية التي يحتاجها الصم في تعلمهم .. “.. وقفة هي الآن أفضل .. وقبل أن يطول الزمن وتبعد المسافة بين الأصم وتعلمه.. // تعبير كتبته منذ سنوات أرجو من الله ألاّ أراه قابلا للتكرار // .
  •    ليدرس  كل واحد منكم هذا النظام .. يجربه على يديك ..  وعلى يدي الصم بمفردات سهلة بسيطة كمقدمة له .. إذا قررتم تجريبه سأكون معك متى شئتم  .
  •    ..  آن للصم العرب أن يتحركوا نحو الشاطئ .. شاطئ الأمن والأمان.. حيث الأمل بكل ألوان الطيف في انتظارهم ترفعه أيدينا.. ترسمه أياديهم بلغة إشارية ترتشف من معين لغتنا العربية ما يسحر العيون حركاتها.. منها ينهلون ما طاب لهم من العلم .. وبحروفها يكتبون ما شاء لهم من طيب الكلم.. لغة إشارية واحدة موحدة.. تتدفق إلى القلوب.. تهز مشاعرهم .. كما هزت لغة الكلام قلوبنا  .!
  •    .. من حق الصم العرب أن تكون لهم لغة إشارة عربية فصحى واحدة موحدة على أسس وقواعد لغتنا يفها أصم المغرب كأصم المشرق .. تمكنهم من التعلم واكتساب المعرفة بأنواعها كما تعلمنا وحصل كل واحد منا على رتبته العلمية التي نالها بجده واجتهاده .
  •     .. من حق الصم العرب أن تكون لهم برامج تعليمية .. برامج تثقيفية .. إفتح يا سمسم .. ترفيهية .. أفلام كرتون تحاكيهم بلغة أيديهم التي بها يتعلمون ويرتقون بالعلم .. فلما لا نجتهد لمثل هذه البرامج وغيرها مما ينفع الصم ويعزز تعلمهم .
  •    .. اللهم اقبله منا عملاً صالحا ولك خالصاً  واجعل عاقبة  من سعى به رشدا وأْجُر من عمل به  أجرًا حسنا ً.. ًوهون ولين وسهل إشاراته.. حركاته .. وسكناته على أيدي الصم العرب وعلى من اتخذه في تعليم الصم سبباً .. واسقهم من خيره شربة من يد المصطفى لا ظمأ بعده ا أبدا .
  •    ..اللهم اجعل أفئدة من يعمل مع الصم من معلمين ومعلمات ومترجمين ومترجمات تهوي إلية وتهواه تدرسه .. تجربه .. تهوى العمل به .. فبه نطقت الصماء سورة الفاتحة وبه حركت يديها بتلك الإشارات الدالات على نطقها
  •    { .. بسم الله الرحمن الرحيم .. إن أردت إلاّ الإصلاح ما استطعت .. وما توفيقي إلاّ بالله .. عليه توكلت وإليه أُنيب .. وله الأمر من قبل ومن بعد .. }

   .. {.لكل مجتهد نصيب فإن أصبت .. فالفضل لله .. وإن أخطأت فمن تقصيري  } ..

1 / السادة .. المعلمون والمعلمات .. المترجمون والمترجمات المهتمون بتعليم الصم .. الآباء والأمهات .

أما آن للصم العرب الذين يركبون سفينة الحياة التي طال رسوها وسط بحرهم الصامت تتجاذبهم تتقاذفهم من كل الجهات لغات إشارية متعددة ومختلفة .. كثر صنّاع إشاراتها وقادتها .. كل واحد منهم يشدها في اتجاه الإشارات والمصطلحات التي يرغب .. ويحسب أنها الأصوب .. // يخوضون في بحر شاطئه بعيد ونفعه للصم العرب قليل ويحسبون أنهم يحسنون صنعا // بل .. لغات إشارية .. مختلفة الحركات .. متفرقة الأشكال .. مقابل كلمة بينة المعنى محددة البيان في لغتنا.. بل وأن بعضها متعصب متشدد لما رُسم بها من أشكال الإشارات.. قلّ منها وندر وكان له أثر في تعليمهم وارتقائهم بالعلم!
.. أما أن لهم أن يتحركوا نحو الشاطئ.. شاطئ الأمن والأمان.. حيث الأمل بكل ألوان الطيف في انتظارهم ترفعه أيدينا.. ترسمه أياديهم بلغة إشارية ترتشف من معين لغتنا العربية ما يسحر العيون حركاتها.. منها ينهلون ما طاب لهم من العلم.. وبحروفها يكتبون ما شاء لهم من طيب الكلم.. لغة إشارية واحدة موحدة.. تتدفق إلى القلوب.. تهز مشاعرهم.. كما هزت لغة الكلام قلوبنا!

.. الصم العرب الحاضر..؟ والمستقبل.. إلى أين؟..

القاموس الإشاري الموحد للصم العرب .. وحد الصم أم كان سببا في تفرقهم ؟
.. من حق الصم العرب أن تكون لهم لغة إشارة عربية فصحى واحدة موحدة على أسس وقواعد لغتنا.. تمكنهم من التعلم واكتساب المعرفة بأنواعها كما تعلمنا وحصل كل واحد منا على رتبته العلمية التي نالها بجده واجتهاده .
2 / أخي المهتم بتعليم الصم
.. معلما كنت أم مترجماً.. وقفة تأمل موضوعية وشجاعة.. مجردة عن الذات.. نبحث فيها عن الأسباب التي حالت دوننا وتوصيل المعلومة إلى الصم.. وأدت إلى ضعفهم في اكتساب المعرفة بأنواعها.. وقفة شجاعة هي الآن أفضل.. وقبل أن يطول الزمن وتبعد المسافة بين الأصم وتعلمه.لغة إشارية واحدة موحدة على صورة لغتنا هي القادرة على حل مشكلة المعلم والمتعلم من الصم وهي القادرة على الارتقاء بالصم باكتساب العلم عن طريق التعلم.. كغيرهم ممن تعلم وارتقى بالعلم.. بل وتكافح أميّة من هم بحاجة لمكافحة جهلهم.

.. الأخوة والأخوات .. العاملون مع الصم العرب أينما كنتم وكانت مواقعكم.
.. تعلمون جميعا أننا نواجه صعوبة كبيرة في تعليم الصم لغتنا العربية حسب قواعدها وانضباط سياقها في حدود المفردة وإطار الجملة والنص.. وأن الصم يجدون صعوبة أكبر في تعلم لغتنا.
والسبب واضح وبيّن :
1 / هو في بعض العاملين معهم وبعض الصم الذين يرافقونهم من صنّا ع الإشارات الذين كثرت إشاراتهم فاختلفت فاختلفوا واختلف معهم الصم هؤلاء الذين يحسبون أنهم يحسنون صنعا يتحملون الجزء الكبر من تلك الأسباب .. كل مجموعة تتمسك بالإشارات التي صنعت ولا تتنازل عنها وتعتبرها هي الأصح وهي الأفضل .
2 / إنه في لغة الإشارة المتداولة بين أيديهم وأيدينا.. .. فهي ليست إذن في الصم أنفسهم .. لأنهم غير قادرين على حل مشاكلهم التعليمية ففاقد الشيء لا يعطيه .. ولا في المناهج التعليمية .. التي شملتهم مثل هذه التهم .. لكنها في مراحل التعلم الأولى التي تحتاج لعملية تقنين خاصة بها .

. لغة الإشارة بشكلها الاصطلاحي الذي رُسمت به والمعنى الذي تحمله لم يرق إلى مستوى بعض معاني الكلمات التي رُسمت من أجلها .. الإشارة .. وقد مضى على تداولها عقود وعقود.. لم يرق بتعلمها من الصم .. إلا ما قل ذكره .
.. لغة إشارية أسماؤها معدودة.. وأفعالها محدودة.. وكثير من أنواع حروفها مفقودة.. ولا تحمل من مشتقات لغتنا إلاّ ما قل ذكره.
.. لغة إشارية انساقت على غير ما استقامت عليه لغتنا العربية الجميلة من المفردة إلى الجملة والنص.
3 / .. التطور الذي تحتاجه لغة الإشارة ..
.. كل لغة من اللغات مرت وتمر بحالة من التطور والتوسع شكلا ومضمونا .. فالتطور الذي احتاجه المكفوفون الذين فقدوا البصر وفقدوا معه كل ما يرى بالعين ومن أبرزها رموز لغتنا المكتوبة هو في شكل الرموز المكتوبة التي فقدوا رؤيتها وليس في مضمون المعاني الذي تحمله الكلمات فكانت رموز برايل النافرة التي أنهت كل مشاكل المكفوفين في العالم فكل صاحب لغة منهم .. شكل رموزها بما يوافق ويطابق الرموز المكتوبة عندهم الدالة على رموز لغتهم المنطوقة بكل عناصر وحداتها المكتوبة .. على شكل نقاط بارزة نافرة تكتب بقلم معدني مدبدب على شكل مخرز الحذاء .. يكتب به المكفوف ضمن لوحة معدنية مخصصة لكتابة المكفوفين ثم تطورت إلى آلة كاتبة خاصة .. إلى أخرى أكثر دقة وتطور لإظهار الحرف النافر على الورق المضغوط المخصص للكتابة بالرموز النافرة .. تقرأ باللمس بإصبع يده ويتعرف على دلالتها وينطق اسمها ويستخدمها في الكتابة النافرة في تلقي المعلومة أو إرسالها .. فصار لهم كتب ومجلات مكتوبة بهذه الرموز النافرة .
.. فالصم فقدوا السمع وكل ما يصل عن طريقه من أصوات ومن أبرزها أصوات لغتنا المنطوقة المسموعة .. ولكنهم لم يفقدوا رؤية أشكالها المكتوبة مصدرهم ومصدر كل متعلم .. فاستخدموا لغة الإشارة بالأيدي كبديل عن النطق .
.. والتطوير الذي تحتاجه لغة الإشارة للصم هو كذلك في شكل لإشارة المتبادلة بينهم وليس في شكل المضمون وهو المعنى الذي تحمله كل كلمة في كل لغة .. يتساوى فيها معنى الكلمة المراد توصيل مفهومها للصم مع الإشارة المرسلة إليهم .. فالصم استبدلوا الإرسال المنطوق المسموع الذي فقدوه بالإرسال الإشاري بحركات اليدين واستبدلوا بحكم الضرورة التي وصلوا إليها الاستقبال السمعي بالاستقبال المرئي .. ونحن وإياهم شركاء في الاستقبال المرئي .. بالقراءة بالعين .
4 / الصم ولغة الإشارة
.. تمر الآن لغة الإشارة بمخاض التطور بفرعيها :
.. 1 / لغة المصطلحات الوصفية للأشياء التي يبصرونها واتفقت كل مجموعة من الصم ومن يرافقهم من معلمين ومترجمين على شكل الإشارة والمعنى الذي تحمله .. بشكل عام .
.. 2 / أبجدية الأصابع التي رسمت لتدل على أشكال الرموز المكتوبة وليس على الأصل الذي تدل عليه وهو أصوات اللغة المنطوقة التي وجدت الرموز المكتوبة لتدل عليها وتعرفها بإشارات .. مهمتها تشكيل الكلمات التي ليس لها مصطلح .. ولكنها لم تعوض الصم ما فقدوه من لغة كما تفعل الأبجديات .
يعيش الصم العرب هذه الأيام صراعا قاسيا .. بين من يريد العمل بالقاموس الإشاري الموحد الذي أنجز على أساس تحقيق وحدة لغة الصم العرب .. وبين من يرفضه ويطالب بلغة الإشارة التي اعتادها وألف استخدامها في المجموعة التي شكلت تلك اللغة الإشارية الخاصة .
.. لغة إشارية يطالب بعض الصم العرب ومن يعمل معهم من معلمين ومترجمين بخصوصية وقطرية لغة إشارة كل بلد.. فالصم في الإمارات العربية المتحدة .. وفي المملكة العربية السعودية .. وفي البحرين .. وفي الأردن .. وفي تجمعات بعض الدول العربية الأخرى للصم .. يطالبون بلغتهم الإشارية المحلية التي اعتادوا التواصل بها ويرفضون العمل بمصطلحات القاموس الإشاري العربي الموحد.. بجزأيه الأول والثاني فكان مجموع ما فيهما يزيد عن 4000 كلمة على شكل مصطلح إشاري اُتفق على رسم أشكالها ومعانيها من قبل مجموعات مختارة من الصم العرب ومن العاملين معهم والذين أنجزوا من القاموس الموحد في في السنوات الماضية.. بإشراف جهات عربية رسمية ..
5 / القاموس الإشاري الموحد .. فرق الصم أم وحدهم ..
.. القاموس من حيث المبدأ خطوة رائعة ومهمة لجمع الصم العرب على لغة إشارية واحدة موحدة تمكنهم من التعلم ومن حسن التواصل فيما بينهم رغم بعد المسافات التي قربها التلفزيون وظهور مترجمي لغة الإشارة على زاويته..
.. من حيث المنطق وقولة حق: لهم الحق، فبأيديهم وبأيدي من عمل معهم صنعوا إشارات اصطلحوا على شكلها والمعنى الذي تحمله.
.. إشارات اعتادوا التواصل بها ضمن بيئتهم التي تجمعهم وتعارفوا عليها مع الأهل وبها تبادلوا بعض المعارف ونقلوها فيما بينهم.. فمن الصعب أن تطلب منهم تركها واستخدام غيرها.. وقد عاشوا عليها.
.. القاموس الموحد . ورغم كل الانتقادات التي وجهت إليه والملاحظات على بعض مصطلحاته التي أقروها.. هناك مجموعات أخرى من العاملين مع الصم ومن الصم الذين يوالونهم .. تدعو وبإصرار لاستخدامه وتداوله .. وتستفيد مما تملكه من نفوذ ودعم مادي
.. قاموس بني على صورة كلمات عامة أكثرها لا يحمل المعاني التي تحملها الكلمات المقابل لها في المعنى والتي شُكل المصلح بسببها .
.. قواميس متعددة ومختلفة الإشارات لم تبن على أسس وقواعد لغتنا .. التي بحروفها يتعلم المتعلمون فيقرؤون بها ويكتبون .
.. لن تفي مصطلحاتها بمتطلبات لغة التعلم التي تعلم كل واحد منا على أسسها .
.. لن ترقى بتعليمهم إلى مستوى من تعلم وارتقى بالعلم .
.. لن تجمع الصم العرب على لغة واحدة كما اجتمع المجتمع العربي الواحد على لغة واحدة .. بل كانت وستكون .. سبباً في ذهاب كل فريق من الصم في الوطن الواحد أحيانا إلى صناعة إشارات خاصة بهم وإصدار قاموسهم الخاص بهم كما سبق وذكر عن بعض البلدان العربية .

6 / ثنائية اللغة أم وحدة اللغة
.. أمر آخر برز مؤخرا على ساحة بعض الصم العرب.. وفي الدول العربية التي رفضت القاموس الموحد.. وهو أن الصم .. ثنائيّو اللغة .. ثنائيو الثقافة.. وصارت الدعوة إلى ذلك على مستوى الدعاية والتدريب على ذلك .
.. ثنائية اللغة تعني أن للصم لغتان.. لغة الإشارة التي يتواصلون بها.. واللغة العربية التي يتعلمونها ليقرؤوها ويكتبوا بحروفها.. فعليهم أن يتعلموا كل لغة منعزلة عن الأخرى .. عليهم أن يتعلموا لغة الإشارة .. حسب ما اعتادوها وألفوا تركيبها على أيديهم مع معلم أصم وسيط ينقل إليهم المعلومة من لغتنا والمراد توصيلها إلى الصم بلغة الإشارة والتي يقدمها معلم ناطق سامع .. وعليهم أن يتعلموا اللغة العربية الممنهجة في الكتب المدرسية بمختلف أنواعها المكتوبة حسب قواعدها وضوابطها .. مع معلم من ذوي السمع والكلام // هذا ما أوضحته لي مدرسة للصم صماء على قدر من العلم جيد تحمل ماجستير جامعي .
ملاحظة : // .. لطالما استطاع المعلم الأصم نقل المعلومة من لغتنا إلى لغة الإشارة أعتقد أنه ليس بحاجة لمعلم ناطق ينقل عنه المعلومة ويوصلها إلى الصم بدلالتها المكتوبة .. مع العلم أن لغة الإشارة بقلة عددها تستمد معانيها من معاني لغتنا وإن كانت تلك المعاني ليست على نفس درجة المعني في الكلمة المقابلة لها .. كما سبق وذكر من قبل ..

.. الدعوة إلى قُطرية كل لغة إشارية باعتبارها خصوصية محلية والدعوة إلى ثنائية اللغة والثقافة للصم العرب أمر يستحق أن نقف عنده الموقف الذي يستحقه.. صحيح أنهما لغتان مختلفتان في الإرسال والاستقبال لكنهما متفقتان بل متحدتان في المعنى الواحد المأخوذ من أصل الكلمة التي من أجلها رُكب المصطلح .. وإن كان المعنى لم يرتق بعد إلى مستوى مضمون معاني الكلمات في لغتنا .. وأن التعبير الإشاري في إطار الجملة ليس على صورة التعبير المنطوق أو المكتوب في لغتنا والذهاب بمنحى تعليم الصم لغتين كل واحدة منعزلة عن الأخرى.. وحسب ما اعتاده الصم من تركيب الجملة الإشارية التي انساقت على غير سياق الجملة اللغوية المعمول بها وما حفظوه من مفردات لغتنا .. لن يصل بهم إلى مستوى من تعلم وعلّم .
.. الأخذ بثنائية اللغة وكأنهما لغتان منعزلتان منفصلتان عن بعضهما أمر يجب التفكير به جيدا.. بل هما لغتان مختلفتان في الشكل متفقتان في المعنى الواحد .. كما يُقال هم // ثلاثة في واحد // . .لغة الإشارة على صورة اللغة المكتوبة .. التي هي على صورة المعنى الذي تحمله الكلمة المنطوقة …
.. إن ما أدعو إليه هو لخير الصم العرب ولصالح تواصلهم مع بعض بلغة إشارية واحدة موحدة على أسس وقواعد لغتنا الجميلة ولصالح تعلمهم لغتنا الواحدة التي نفهمها جميعا
7 / ثنائية الثقافة أم وحدة الثقافة
.. ثنائية الثقافة وتعني ثقافة الصم أنفسهم وما هم عليه من تقاليد وعادات وأعراف وغير ذلك مما يشكل من ثقافة.
.. فالصم أبناء لأفراد مجتمع فيه يعيشون في وطن واحد لغته واحدة وثقافته واحدة وهم يبنون لغتهم الإشارية من معاني كلام لغتنا لغة أهلهم ومجتمعهم السامع الناطق.. وإن كانت لهم ثقافة خاصة.. كانت وستكون مستمدة ومكتسبة من ثقافة أهلهم والبيئة المحيطة ومن كل ما يشاهدونه بأعينهم ومن مواقف إنسانية أو اجتماعية أو أخلاقية.. يحدثها سلوك من حولهم من الأسرة إلى المجتمع الكبير.. ومن ثم ينقلونها فيما بينهم بلغتهم الإشارية.. في تجمعاتهم التي يتواجدون فيها.
.. الدعوة إلى لغات قُطرية محلية.. والدعوة إلى ثنائية اللغة والثقافة للصم العرب.. / من وجهة نظر خاصة / أجد فيه من الخطورة على حاضر تواصل الصم ومستقبلهم ما يجعلني أثير هذا الأمر على كل مستوى وقد عشت معاناة الصم العرب منذ ثلاثة عقود من الزمن ومن الأيام الأولى لدخولي عالم الصم في أيلول / سبتمبر عام 1979 وفي أول مؤتمر أحضره عام 1980 ولعل محاضر المؤتمر تشهد أني تقدمت بأول توصية أقترح فيها توحيد لغة الإشارة بين الصم العرب.. رغم قلة عدد مفرداتها في ذلك الوقت والمعنى البسيط الذي كانت تحمله تلك المفردات الإشارية.. عشتها بعيون الأهل الذين آلمهم التحاق ولدهم بعالم الصم؛ عالم الذين يتواصلون بلغة الإشارة ولم تقر أعينهم بأصم ارتقى بتعلمها عبر عقود كثيرة من الزمن مضت.. عشتها بعيون الصم وهي تنظر حائرة فيما ترى ويدور حولها من صور الحياة وأحداثها وهم يفقدون جمال التعبير عنها كما نعبر بلغتنا.. عشتها بعيون معلمي الصم الذين كانوا ومازالوا يبحثون عما يساعدهم في شرح درس أو توضيح نص أو إعلان خبر.
.. أمر مؤلم ان ترى الصم العرب تتجاذبهم.. تتقاذفهم لغات إشارية متفرقة ومتنوعة الحركات مقابل كلمات من لغتنا العربية التي بها يقرؤون وكثير من معانيها يجهلون وبحروفها يكتبون ما قل من كلام حفظوه..
.. لغات إشارية لا ناظم لها ولا جامع بينها إلا ما قل ذكره في بعض المصطلحات الوصفية العامة أما المصطلحات الخاصة فقد اتفقوا عليها ضمن تجمعهم الخاص بهم.. لغات متفرقة جعلتهم حبيسي لغة مجموعتهم التي فيها يتواجدون وإن قل عددهم أو كثر.
8 / ظاهرة صناعة المصطلحات الإشارية
.. لغات إشارية عجزت عن إكساب الصم العلم عن طريق التعلم كما تفعل اللغات.. عجزها لغة الإشارة وقصور أبجدية لم تعوضهم ما فقدوه من لغة كما تفعل الأبجديات… أدى إلى ظهور ظاهرة صناعة المصطلحات الإشارية على أيدي كل من عمل مع الصم لتعويض النقص في مفرداتها الإشارية وتوفير المفردات الإشارية التي يحتاجونها في عملية نقل المعرفة من أصولها في الكتب إلى الصم وفي استكمال عملية التواصل بينهما بصورة أفضل.
فكثر صنّاعها بين العاملين مع الصم، في كل بلد عربي، في كل مدرسة، في كل جمعية، في كل ناد للصم أو مركز، حتى الأهل الذين لا يجدون ما يحتاجونه من إشارات في لغة من سبقهم يبتكرون إشارات ويتفقون على معناها مع طفلهم الأصم.. أكثر من ذلك هناك من لا تعجبه بعض الإشارات ويرى أن ما أنجزته يداه هو أفضل مما أنجزه غيره..، ويتحدى بها كل من عمل مع الصم من قريب أو بعيد. ويناضل من أجل بقائها على أيدي من يتعامل معهم من الصم.. أعتقد أن ظاهرة صناعة الإشارات أدت إلى ظاهرة المطالبة بخصوصيتها والانفراد بها ضمن تجمع معين أو ربما في بلد معين. صناعة الإشارات أوجدتها الضرورة.. ليس في أمرها سوء، ولكن السوء في اختلاف الإشارات التي يصنعون وتعدد أشكالها التي يرسمون مقابل كلمة واحدة موجودة في لغتنا الواحدة… لغة إشارية كثر صُنّاعها.. فكثرت إشاراتهم.. فاختلفت.. فاختلفوا.. فاختلف معهم الصم على مستوى الوطن العربي..!!.. صناعة ستنتهي عندما نجد النظام الإشاري الموافق والمطابق لنظام لغتنا الذي يحمل مورثاتها ذاتها في البناء والتركيب والتحليل.. في الاشتقاق والتصريف.. ويوفر للصم وللعاملين معهم كل ما يحتاجونه من مفردات إشارية للتواصل بها فيما بين الصم وبين ما هو مكتوب على صفحات الكتب… صناعة الإشارات وتعدد اللغات الإشارية بين الصم العرب باعتبارها لهجة خصوصية محلية فيها من الخطورة على مستقبل تواصلهم.. ما لا تحمد عقباه..وكما تجمعنا اللغة العربية المنطوقة؛ الفصحى والمكتوبة بحروف لغتنا الواحدة.. يجب أن يجتمع الصم العرب على لغة إشارية فصحى بها يتواصلون وبها ينقلون المعارف فيما بينهم ويكتبون كما نكتب فالكتابة هي القاسم المشترك الأعظم بيننا وبينهم.جاء في المحاضرة التي ألقاها الدكتور عائض القرني على قناة الجزيرة مباشر إعادة تسجيل يوم الجمعة 22 تشرين الأول / أكتوبر 2009 الساعة الثالثة بعد الظهر بعنوان أمانة التعليم: أن مفردات لغتنا الجميلة البيان 40 مليون مفردة.. تصور معي من حيث الكم مليون مفردة على شكل مصطلح.. صحيح نحن لا نستخدم منها إلا ما نحتاجه في تواصلنا وتعلمنا.. ولكن نفهم أكثر ما نقرأ أو نسمع.. وإن وردت مفردة جديدة أو غريبة نسترجع معناها من المعجم.
// أزمة ستستمر ما دام هناك حاجة لصنّاعة المصطلحات الإشارية مقابل ملايين من مفردات لغتنا // من حق الصم العرب أن تكون لهم لغة إشارية فصحى واحدة.. مبنية على أسس وقواعد وضوابط لغتنا..
9 / خاطرة أردت أن أسطرها هنا عسى تلقى عين رائية .. وتعيها بصيرة واعية .. وهمة شافية .
.. قالوا وراء كل رجل .. ! .. امرأة .. نرى الرجل.. ولا نرى المرأة.. لماذا ? .. وأقول : .. وراء كل مترجم للغة الإشارة .. أصم .. نرى المترجم .. ولا نرى الأصم .. لماذا ?

10 / اللغة الإشارية التي يحتاجها الصم العرب
.. سؤال مهم من بين أسئلة كثيرة أهم
.. ما هي اللغة الإشارية التي يحتاجها الصم للتعلم واكتساب العلوم المتنوعة وتؤدي للتواصل الصحيح والسليم فيما بينهم ؟
.. اللغة الإشارية التي يحتاجها الصم هي اللغة التي يطابق نظامها نظام قواعد وضوابط لغة المجتمع الذي يعيشون فيه، لأنها مصدرهم للتعلم واكتساب المعرفة بأنواعها.. إن اختلفت في الإرسال والاستقبال عن لغة مجتمعهم اتفقت في المضمون وهو المعنى الذي يحتاجه الصم لفهم الكلام المنطوق والمكتوب في لغة مجتمعهم في شتى الفروع المعرفية… اللغة الإشارية التي يحتاجها الصم تتفق وحاجاتهم لمحاكاة الكلام وتقليد استخدامه في التواصل مع الأهل والمجتمع وفهم قراءة الكلام من شفاه الناس.. تتفق مع ما اتفق فيها، وتختلف مع ما اختلف منها. بدءاً من الحروف ودلالتها على الأصوات، من حيث هي حروف مبنى وحروف معنى تفقد لغة الإشارة دلالاتها ويجهل الصم الكثير من معاني مواقعها في الكلام.. كفهم دلالة حروف المعاني ومعاني حروف الضمائر كتاء الفاعل وكاف الخطاب وهاء الغائب وغيرها مما في لغتنا.. وانتهاءً بالكلمات من حيث هي ألفاظ منطوقة تدل عليها دلالة مكتوبة مقروءة تسمت بها الأشياء في الوجود الحسي والمعنوي.. وما تختص به كل كلمة اسماً كانت أو فعلاً حرفاً من معنى منفرد في ذاتها، أو في إطار الجملة والنصوص المختلفة في صدور الكتب وبطونها وما تحتويه من معارف وعلوم في مناهج الكتب المدرسية ومراحل التعلم. تماماً كما تعلّم كل واحد منا من البيت إلى ما انتهى إليه تعلمه.
.. هنا يكمن السؤال الأهم والأكبر: كيف نرقى بلغة الإشارة المستخدمة على أيدي الصم العرب إلى مستوى لغتنا العربية الجميلة التي بها يقرؤون فيقطفون من معانيها ما طاب لهم من حسن الكلام وبحروفها يكتبون أجمل البيان.
.وهو ما تمّ إنجازه وتحقيقه في نظام المطابقة بين لغة الإشارة ولغتنا العربية في التركيب والمعنى .
11 / .. نظام المطابقة ..
.. نظام المطابقة ونعني به جعل لغة الإشارة على صورة واحدة ومطابقة لنظام لغتنا العربية في تركيب المفردات والمعنى الذي تحمله .. بدءا من الحروف ودلالتها من حيث هي حروف مبنى ومعنى وانتهاء بتركيب الكلمات من حيث هي ألفاظ منطوقة دلت عليها كلمات مكتوبة تسمت بها الأشياء في الوجود الحسي والمعنوي ..
1 / .. اعتماد الأبجدية الإشارية الدالة على الأصوات المنطوقة التي يستخدمها المعلمون في تعليم الصم نطق الأصوات وتقليد الكلام ومحاكاته وهي معروفة من قبل كل من يعمل في تعليم الصم النطق .
2 / .. اعتماد نظام التركيب الأبجدي الإشاري بتركيب الكلمات الإشارية بحركة اليدين بدلا من اليد الواحدة المستخدمة في أبجدية الأصابع . بنظيرتها المطابقة لها في المعنى الكلمة المنطوقة والمكتوبة .. وفر هذا التركيب الأبجدي الإشاري كل المفردات المعمول بها في لغتنا باستخدام أوزان الأفعال المعمول به في لغتنا .
3 / .. نظام مطابقة المصطلحات الإشارية المستخدمة على أيدي مختلف الصم العرب اسما كانت أو فعلا أو حرفا إشاريا .
.. تم إخضاع المصطلح الإشاري الاسم لما وأمكن و خضع له الاسم في لغتنا كتحويل بعض الأسماء من المذكر إلى إلى المؤنث بالتاء المربوط ومن المفرد إلى إلى المثنى وإلى الجمع السالم وجوع التكسير .
.. تم تصريف المصطلح الإشاري الفعل مع كل الضمائر والأزمنة
.. كذلك الحرف الإشاري خضع لما خضع له الحرف في لغتنا وما لحق به من الضمائر.

{ .. بسم الله الرحمن الرحيم .. إن أردت إلاّ الإصلاح ما استطعت .. وما توفيقي إلاّ بالله .. عليه توكلت وإليه أُنيب .. وله الأمر من قبل ومن بعد .. }
.. {.لكل مجتهد نصيب فإن أصبت .. فالفضل لله .. وإن أخطأت فمن تقصيري } ..

يعاني الصم العرب على اختلاف مواقعهم على الأرض العربية من مشكلة لم تحل بعد وهي مشكلة تعلمهم اللغة كما يتعلمها أمثالهم من ذوي السمع والكلام الجالسون على مقاعد الدرس

كثرت القنوات العربية فصار عند كل نشرة أخبار وعلى زاوية التلفاز مترجم للغة الإشارة يؤدي حركات اصطلاحية تقابل كلمات وردت في نص النشرة التي يقوم بترجمتها للغة الإشارة .

.. ترى لو أتينا بأصم من ذات البلد التي تقوم بالترجمة إلى لغة الإشارة .. ؟ هل يفهم كل ما يترجمه المترجم ! ؟

.. ترى لو كان من غير بلد القناة التي تقوم بالترجمة إلى لغة الإشارة ! ؟

.. ترى هل يفهم كل ما يترجمه مترجم لغة الإشارة ؟

.. لماذا يحتاج الصم العرب لمترجمين للتواصل مع آخرين من ذوي السمع والكلام ! ؟

.. ترى لو كان الصم العرب على مستوى من التعلم .. هل هم بحاجة لمترجمين ؟

.. ألا يكفي أن يقرؤون ما كتب على شريط الأخبار ! ؟

.. ألا يكفي أن يستخدمون الكتابة في التعبير عن حاجياتهم في أكثر المواقف التي يتعرضون لها ! ؟

.. ترى هل يتهم الصم إذا كانت لغتهم الإشارية على صورة واحدة من لغتنا من حيث التركيب والمعنى بالتقصير أو غير ذلك من التهم التي تلقى عليهم .. ! ؟

.. هل تتهم المناهج المدرسية أنها السبب في تدني تعلمهم لأنها لا تتناسب وحاجاتهم الخاصة .. ! ؟

.. هل يتهم بعد ذلك معلمو الصم أنهم السبب في تدني تعلمهم لأنهم لا يعرفون لغة الإشارة ولا يتقنونها وأنهم غير قادرين على توصيل المعرفة إلى الصم ؟

بالطبع لا إلاّ إذا كان غير مؤهل لعملية تعليم الصم .. معذرة لأني أجبت على هذا التساؤل .

Posted by: atayam | 20/06/2010

لقطة ترفيهية تعليمية

الى المهتمين بتعليم الصم على أرض الوطن العربي حيثما كنتم ومهما كانت لغة الإشارة التي تتواصلون بها مع صم بلدكم .. هذه لقطة ترفيهية تعليمية .. فالصم محرومون من مثلها وتخلو برامجهم منها .. لا أقول لكم جربوها وحسب بل اجعلوها خطوة متميزة على طريق تعلم الصم .. فقد أرسلتها لعد أشخاص في الوطن العربي ولقيت عندهم ما لقيت من إعجاب .. !!

من أجل تحقيق برامج ثقافية وترفيهية للصم العرب ومماثلة لبرامج سوي السمع والكلام وحسب كل مرحلة من مراحل عمر الطفل كخطوة أولية وضرورية على طريق تعلمهم لغتنا العربية التي يحتاجون تعلمها وفهمها وصولا لبرامج تعليمية ترفيهية ثقافية بلغة هذا النظام الإشاري لتعزيزه وتعميم فائدته على كل الأطفال الصم في الوطن العربي .. هذه أولى إحدى تلك الأفكار التي أرجو أن ترقى بتعلم الصم العرب إلى مستوى من تعلم وارتقى بالعلم .

.. مسابقة .. أو .. لعبة الكلمات والصور .. و .. ( المصطلحات الإشارية )
.. فريقان من الصم .. ( الفريق الأخضر 10 أو / 5 /.. من الصم .. الفريق الأصفر كذلك.. مثلا )
.. 10 صور لأشياء معروفة لدى الصم من مستوى معين من صغار الصم أو كبارهم في المدرسة بحجم إي فور أو إي ثري ملصقة على كرتون سميك أو ما يشابهه ولا يؤذي.
.. 10بطاقات خضر مثلا مكتوب عليها .. أسماء تلك الصور ..
.. 10 صور للمصطلحات الإشارية الدالة على كل صورة . من نفس لون بطاقات كل فريق .
.. نضع في ثلاثة مواقع بمسافات محددة .. بطاقات الأسماء .. بطاقات الصور .. بطاقات المصطلحات .
.. يأخذ كل فريق مكانه في ساحة المدرسة .. نرسم على أرض ساحة المدرسة أو نشكل ممرا متعرجا نوعا ما كما في ممرات المسافرين في المطارات ( يمكن أخذ الطلاب لحديقة مثلاً أو لأي مكان يمكن إجراء المسابقة فيه .
.. نقسم الساحة لقسمين.. نضع 10 صور في طرف من صدر الساحة وجهها للحائط .. لا بأس أن نرقم خلفية الصور .. وفي الطرف المجاور نضع 10 صور أخرى للفريق الآخر على نفس الحال .. ( في حال ضيق المكان يمكن إجراء المسابقة بين الفريقين بالتناوب مرة لكل فريق بحيث إذا انتهى أحد الفرقين من عملة قام الفريق التالي بلعبته ) .
.. / ( نضع أسماء الطلاب في بطاقات مغلقة في علبة ) .. الفائز بالقرعة من الطلاب أو التلاميذ ..
1/ يذهب قفزا على رجل واحدة أو على رجليه أو ركضا في الممر المتعرج حيث الصور مقلوبة على خلفها يأخذ صورة ما .. لها حمّالة يضعها على رقبته ليسهل له إعطاء دلالتها الإشارية .
2 / يعود بها من حيث أتى ويضعها بجانب اسمها الدال عليها في الطرف المقابل حيث تم وضعها .
3 / ساعة توقيت لمعرفة الزمن الذي ينهي فيه كل متسابق مهمته .
4/ يمكن إعطاء علامات لكل فريق على مستوى أدائهم للمسابقة .
وهكذا مع طالب آخر حتى تنهي البطاقات / 10 / وينتهي الطلاب .. وتنتهي البطاقات بجانب أسمائها المكتوبة والإشارية .
( النتيجة 3 بطاقات بجانب بعض .. صورة بجانبها دلالتها المكتوبة .. بجانبهما الدلالة الإشارية الاصطلاحية ) .. كل بطاقة تعزز نفسها في ذاكرة الأصم .. تعزز صورة الشيء + تعزز دلالته المكتوبة + تعزز دلالتها الإشارية ..
ملاحظة مهمة : .. هناك فائدة جديدة مهمة للصم وإن كان فيها بعض الصعوبة ولكن يحتاجونها لتعزيز قراءة الشفاه .. يمكن بعد نهاية جولة ربط الصورة بدلالتها المكتوبة والإشارية .. أن يقف المتسابق أمام المعلم أو المعلمة الذي يلفظ واحدة من كلمات المسابقة والطالب يتعرف على ذلك اللفظ بدلالته المكتوبة أو الإشارية .
إضافة لطيفة .. من بين البطاقات ال10 بطاقة كلمة قرد + صورة قرد + مصطلح قرد .. بطاقة كلمة ورد + صورة ورد + مصطلح ورد ..
.. بعدها بلحظات .. يتقدم طالبان من الفريق الآخر يحمل كل منهما بطاقة : الأول حرف .. و .. والثاني صورة الورد .. صاحب بطاقة الحرف / واو / يدفع بهدوء صاحب الحرف .. قـ ويقف مكانه وصاحب صورة الورد يدفع بهدوء صحاب بطاقة القرد ويقف مكانه .. اللوحة ورد ..
الفريق الأسرع هو الفائز بالطبع سيكون هناك جوائز .. وسيكون هناك مدعون من الأهل والناس .وهناك تصوير فيديو .
.. يكرم الفريق الفائز .. حسب الإمكانات المتاحة .
.. الطلاب يتبادلون الورد الموجود على الطاولة ..
.. في الصندوق لفافة مكتوب فيها واحدة من العبارات التالية : أيهما أنسب توضع في الصندوق وتفتح من الحاملين للصندوق أو غيرهم .. أترك لك حرية العمل بهذا .
.. معاً من أجل الصم العرب .. كي يتكلموا .. كي يتعلموا .. كي يرتقوا بالعلم ..
!! معا نصنع مجد الصم العرب !!

في حال نجاح الفكرة
تكرر هذه الفكرة كل أسبوع ب 10 كلمات و10 صور .. 10 مصطلحات .
100 كلمة من أسماء وأفعال وحروف .. لها ما بعدها .. من جمل لغوية .. مقابل جمل إشارية على نفس سياق الجمل اللغوية المنطوقة .
بإخراج جيد وحسن وتخطيط مدروس خطوة .. خطوة .. تكون النتيجة بإذن الله مذهلة .

Older Posts »

التصنيفات

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.